/Municipality

إفتتاح معرض عاليه التجاري برعاية تيمور جنبلاط
29 تموز 2017

إفتتحت جمعية تجار عاليه بالإشتراك مع بلدية عاليه، معرض عاليه 2017 التجاري الصناعي والسياحي في احتفال أقيم في الشارع الرئيسي لمدخل مدينة عاليه، برعاية تيمور وليد جنبلاط ممثلا بالنائب اكرم شهيب.

حضر الافتتاح النائبان هنري حلو وفادي الهبر، رئيس بلدية عاليه وجدي مراد، رئيس جمعية تجار جبل لبنان نسيب الجميل، رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين فادي الجميل، رئيس جمعية تجار عاليه سمير شهيب، الأميرة حياة ارسلان، رؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات سياسية وتجارية وصناعية، رؤساء أندية وجمعيات وحشد من الحضور.

بعد النشيد الوطني وتعريف من الزميلة غادة بلوط زيتون، ألقى رئيس جمعية تجار عاليه كلمة قال فيها: “أن نلتقي اليوم ليس مجرد موعد، إنما إرادة مشتركة، إرادة العمل الجاد والدؤوب للحفاظ على الحد الأدنى من مقومات الصمود في وجه الرياح التي تهب من كل ميل وصوب. واليوم آلينا على أنفسنا أن نتقدم في ظل التراجع الذي يطال كافة القطاعات، حيث ان نسبة النمو العام في لبنان لم تبلغ 2 بالمئة بعدأن كانت قبل الأزمة تفوق 6 و7 بالمئة.

فالقطاع التجاري والصناعي والسياحي بالرغم من الجهد والإستعداد نراه يترنح بسبب الظروف السياسية والإقليمية التي تحيط بنا، زد على ذلك الضرائب الجديدة التي تدفع ثمنها الطبقة الفقيرة فكان بالأحرى ترشيد النفقات ووقف الهدر والفساد”.

أضاف: “أما بالنسبة للقائنا اليوم، وحرصا منا على دعم وتطوير كافة الأنشطة التجارية والصناعية والسياحية والثقافية في عاليه، وحرصا منا على دعم وتحريك العجلة الإقتصادية، نطلق اليوم وبالشراكة مع بلدية عاليه معرض (اكسبو عاليه) في نسخته الأولى الذي يضم مؤسسات من كافة المناطق اللبنانية ليعود ويتوسع ليصبح معرض سنوي يتعدى نطاق لبنان حيث نسعى لأن يصبح في السنوات القليلة المقبلة معرضا دوليا على خارطة المعارض الرئيسية في لبنان. ان هذا الطموح سيتحقق بالتكافل والتضامن مع وزرائنا ونوابنا وبلدية عاليه”.

مراد
بعد ذلك، تحدث رئيس بلدية عاليه فقال: “أريد التحدث عن العمل البلدي وأغتنمها فرصة لأوجه التحية لكل رؤساء البلديات في لبنان وأعضاء المجالس البلدية لأنهم هم من يركض ويتعب ويسهر من أجل راحة المواطنين لأنهم يتواجدون في الوزارات وعلى الطرقات ايضا من أجل راحة المواطنين، وإذا ما سمعوا اي انتقاد بناء من أحد يضعونه في قلبهم لتنظيم الأمور، وإذا كان غير بناء فلا يستمعوا لأحد لأن رؤساء البلديات يدركون ماذا يفعلون”.
وأشار مراد “ان الأرض حيث يقام المعرض تم استهلاكها من قبل البلدية ومساحتها 5800 متر بقيمة مليار وسبعماية مليون ليرة. وقال: “ان البلدية استطاعت استملاك إحدى عشر عقارا بمال البلدية، وكذلك دفعنا 450 مليون ليرة ثمن إسفلت وضعوا في الشوارع الصغيرة في مدينة عاليه لتصل الناس مرتاحة الى بيوتها. ان العمل البلدي يبدأ من الفجر وينتهي فجرا، ويوميا، وان هذه الأرض هي مخصصة لمواقف السيارات والأرض المجاورة هي ستكون حديقة عامة لوجود الأشجار، واننا نقوم ايضا بزرع أشجار جديدة بقيمة حوالى ستين مليون ليرة”.

وتطرق الى موضوع النفايات لافتا الى أنها “ليست من عمل البلدية، لكن عندما يقوم عمال سوكلين برمي الموضوع على البلديات، فبدلا من أن يكون هناك ثلاثة مطامر للنفايات في لبنان أصبحت كل قرية وبلدة مطمرا للنفايات، ملوثة مياهها ومشوهة منظرها”.

وقال مراد: “بعد مهرجانات عاليه العديدة التي نقوم بها وإذا لم توجد حلول لموضوع النفايات، خطتنا هي كالآتي: سنقوم بتحويل سير المركبات على مفترق فندق “هاي لاند” على الطريق الدولية وسنرمي كل النفايات على الطريق الدولية ونقطعها بالنفايات لتعرف الدولة ان لديها مشكلة ويجب حلها قبل استفحالها خاصة انه ليس هناك من خطة مقترحة من قبل الدولة لإنهاء هذه المشكلة”.

وحول موضوع المياه، أكد مراد “انه لا علاقة للبلدية بهذا الموضوع على الرغم من كل الجهد الذي تقوم به البلدية التي قامت بحفر بئر وسلمته لوزارة الطاقة التي قامت بتجهيزه لإيصاله المياه الى المنازل وتم حفر بئر آخر ولكن مياه غير صالحة مياه حمراء ويلزمها “فلاتر” تقوم UNDP بتجهيزه لتصبح مياهه صالحة للشرب”.

وأشار مراد الى ان “الخط الدائري لمدينة عاليه والذي يصل من عاليه الى طريق عين الرمانة في قضاء عاليه، وقد وصلت الأعمال هذه الطريق الى قرب المدينة الرياضية في عاليه”. وقال: “أكد لي الأستاذ اكرم شهيب انه التقى وزير الأشغال بهذا الخصوص وسوف ترصد أموال لاستكمال هذا الطريق الحيوي لكل سكان منطقة غرب عاليه، وهو سيخفف ازدحام السير داخل مدينة عاليه وهذه منطقة جديدة فتحت وان الأبنية ستكون على النظام الأوروبي”.

وأشار الى “انتهاء الأعمال بفندق طانيوس وستكون إيجابياته لكل قضاء عاليه وخاصة في الموضوع السياحي”.

خير الدين
وألقى مروان خير الدين كلمة قال فيها: “يشرفني أن أكون بينكم اليوم نحتفل سويا بافتتاح اكسبو عاليه، المشروع الواعد الذي نأمل أن يعيد لمدينة عاليه دورها الريادي في لبنان، الطور الذي لطالما لعبته في الماضي القريب سياحيا وصناعيا وتجاريا وإنمائيا، ففي عاليه كامل المقومات لتلعب دورا رياديا في الإقتصاد الوطني لا سيما توفر جميع مقومات الإنتاج والموارد الطبيعية ويدا عاملة متعلمة ومؤهلة لإتمام مهامها باتقان ومهنية. أضف الى ذلك ففي عاليه عدد من المصارف المستعدة لتوفير التمويل لأي مشروع واعد وتتوافر فيه مقومات النجاح خصوصا انه يوجد العديد من القروض المدعومة من مصرف لبنان التي تمكن هكذا مشاريع الإستفادة من فوائد مخفضة وتمويل طويل الأجل”.

وأردف خير الدين “ان بنك الموارد مستعد لدراسة اي طلب يرده بإيجابية مطلقة، ان كان طلب تمويل أو طلب استثمار عبر التعميم 331 وذلك ضمن سياسة المصرف بتأمين أعلى نسبة من التمويل المطلوب لكافة الشركات الخاصة في مدينة عاليه والجوار”.

شهيب

ثم ألقى النائب اكرم  شهيب كلمة راعي الإحتفال واستهلها بالتأكيد على الكلام الذي قاله مراد “لأن معاناة هذه المنطقة من وجع البلد وهذا الوجع في مكانه وحقيقي”.
وقال: “نؤكد ان عاليه نظيفة رغم كل المشاكل. تحية للفريق الموجود في البلدية يقوم بواجباته أمام أهالي عاليه وسكانها”.

وأشار الى أزمة النفايات “التي ستعود من جديد” وقال: “دعوني بداية أن أعبر لكم، انه رغم الصعاب وما يحيط بنا من سواد، يحمل عملكم هذا بارقة أمل وعلامة بيضاء بقدرة وطموح الشباب، ان في الجبل أو في كل لبنان، على التمسك بإرادة الفرح وإرادة الإبداع والطموح في الإنتاج والعطاء.
وهذا المعرض الذي يفتتح اليوم هو صورة ونموذج عن هذا الطموح وهذا العطاء.
ان حضوركم اليوم في عاليه يؤكد ان قوة الحياة هي أقوى من كل الأزمات والعراقيل والصعاب.

معكم لا خوف على لبنان ومستقبله، وإننا على ثقة تامة بأننا جميعا قادرون على تجاوز كل ما يعيق مسيرة عمل الدولة، التي نأمل بعد إقرار السلسلة، وبإقرار الموازنة التي طال انتظارها، أن يتحقق التقدم والتطور والإرتقاء بهذا الوطن. والأهم، أن نستفيد من الجو الوفاقي في البلاد لتحقيق نقلة نوعية في الإقتصاد والإنماء والمالية العامة، فالإختلافات السياسية كانت وستبقى، فلنبعد هذه الإختلافات عن القطاع الإقتصادي ونحافظ على المؤسسات من اجل مستقبل أكثر استقرارا ونموا”.

وتابع شهيب: “ما تكليفي بإلقاء كلمة راعي الإحتفال الأستاذ تيموز وليد جنبلاط الذي ينقل اليكم تحياته واعتزازه واعتذاره لوجوده خارج البلاد، سوى لرسم الصورة الصادقة عن هذا الشباب اللبناني الذي يحمل هم وهاجس تأمين فرص العمل، وفرص السكن والحياة اللائقة لجيل يتطلع الى غد أفضل ووطن مستقر يسوده العدل والمساواة والبحبوحة والكرامة.
وهم تيمور جنبلاط الأساسي، كما الناس، يبقى بوقف الهدر في مؤسسات ومرافق الدولة، وهذا الأمر يكون عبر إقرار الموازنة كي لا يبقى كل وزير يصرف على هواه، وعقد الصفقات العامة حصرا عبر دائرة المناقصات، وغيرها من الخطوات للسير قدما بالإصلاح الحقيقي الذي يكافح الفساد ويعزز الإنماء ويحقق النمو الذي يتيح للشباب فرص العمل ويحسن مستويات المعيشة، ويأتي بتغييرات نحو الأفضل في القطاعات الإقتصادية والإجتماعية المختلفة”.

وختم: “أجدد الترحيب بكم في مدينة عاليه الداعمة لكل إنتاج وإبداع. وشكرا لمن جمعنا: جمعية تجار عاليه، وبلدية عاليه التي لم تبخل بعطاء وتشجيع واحتضان لكل مبادرة إنتاجية شبابية إبداعية”.

بعد ذلك، قص شهيب وخير الدين والنواب ومراد والمسؤولين شريط افتتاح المعرض وجالوا متفقدين أقسامه.

من يملك التاريخ يملك المستقبل

وجدي مراد

النشرة الإلكترونية إبقى على إطّلاع

تسجل الآن