/Municipality

معرض الطيور السنوي في عاليه
27 تشرين ثاني 2017

 افتتح في قاعة "جمعية الرسالة الاجتماعية" في عاليه "المعرض السنوي للطيور" والذي نظمه "الاتحاد اللبناني للطيور" و"نادي عاليه للكنار" برعاية رئيس بلدية عاليه وجدي مراد، في حضور السكرتيرة العامة ل"الإتحاد العالمي للطيور" ماري كلير تارنو، رئيس الإتحاد اللبناني للطيور الشيخ عبد العزيز الرفاعي، وعدد من الحكام الإيطاليين العالميين، وهم: أنطونيو باسيري، ماورو سيريللو وجيان كارلو ماتيوللي، مدير المعرض في لبنان آرا كباريان، نائب رئيس الإتحاد رئيس نادي عاليه للكنار جواد زرقطة، في حضور وفد من "الإتحاد الأردني للطيور" ومربي الطيور وناشطين من جمعيات ومهتمين من مختلف المناطق. 

كباريان
بعد النشيد الوطني، قال كباريان: "كل طائر لديه حلقة تعرف عنه وعن اسم المربي، وتوضع الحلقة في اليوم الرابع بعد خروجه من البيضة، ويحصل عليها من الإتحاد، وفي المنافسة هناك خصائص متعددة ومعتمدة من الاتحاد ويضع الحكام على أساسها العلامات، ويصنفونها وفقا لهذه الخصائص، وقد فاق عدد المربين المئة، ونشاط الاتحاد يشمل التوعية للمحافظة على هذه الطيور وكذلك الطيور البرية خصوصا في المدارس، وهذه السنة الخامسة لهذا المعرض وكانت انطلاقته الأولى في البوشرية، فالجديدة، فالضبية، برج حمود وعاليه".

تارنو
وقالت تارنو: "لقد استقبلت بحفاوة في لبنان، ووجودي هنا أسعدني جدا، والاتحاد الدولي يعنى بطيور الأقفاص والطيور البرية"، وأشارت إلى أن "هناك بعض الملاحظات خصوصا لجهة نوعية الأقفاص وغيرها، ولكن في السنة الأولى لدخول لبنان في الاتحاد الدولي فإن هذا المستوى يبشر بالخير". 
وأضافت: "في أوروبا مربو الطيور يكونون من المتقدمين في السن، بينما في لبنان فمعظمهم من الشباب، وهذا الأمر جيد جدا لمستوى المسابقة، وأتوقع أن تصل الطيور اللبنانية إلى مراحل متقدمة في المسابقات الدولية". 
وتابعت: "أسعدني وجود الأطفال، وهذا يعني أن هذه الهواية يتربون عليها منذ الصغر، وبذلك يمتنعون عن صيد الطيور ويحافظون عليها". 

باسيري
وقال الحكم الدولي أنطونيو باسيري إن "نوعية الطيور في لبنان ممتازة للغاية، وقد فوجئت بما لدى المربين من نوعيات جيدة، من المتوقع أن تنافس عالميا، وخصوصا أن الإتحاد اللبناني للطيور هو في سنته الأولى في الإتحاد الدولي، ولكن يبدو أن الطيور التي ستشارك في إيطاليا ستنافس وستصل إلى مراكز مرموقة". 

مراد
وقال مراد: "هذا معرض مهم، معرض حب للطبيعة والبيئة وللفن، ونرى في هذا المعرض رقيا واهتماما بالطيور بهذا الشكل الممتاز والعناية بها، وهذا الأمر قد أوصل لبنان إلى مستوى عال عالميا كما أشار الحكام وسكرتيرة الإتحاد، أن الطيور المشاركة ذات نوعية ممتازة".

وأشار إلى أنه "وفقا لما قالته سكرتيرة الإتحاد ما يشجعنا في هذا المعرض وجود شباب وأطفال، ومن المناطق كافة، وهذا إن دل على شيء فعلى أنه دليل على وعي ورقي، ومن يحضر هذا المعرض سيبتعد عن قتل الطيور بالصيد، وهذا النشاط رسالة توعية ورسالة بيئية للحفاظ على طيورنا بكل أنواعها، إن كانت داخل الأقفاص أو في الطبيعة، والحد من الصيد الجائر".
وشجع مراد "نادي عاليه للكنار على المضي قدما في مسيرته، وأن يكون لبنان حاضرا وله مستقبل في هذه المسابقة"، وقال: "سندعم النادي في عاليه في ما يقرره، ونشكر جمعية الرسالة على تقديم القاعة". 

تجدر الإشارة إلى أنه وفقا للنتائج، ستشارك ثلاثة طيور في المسابقة في إيطاليا، أما الفائز الأول فكان رجا عبد النور وحاز سبع ميداليات ذهبية وخمسا فضية وواحدة برونزية، وحل نبيل سويدان في المركز الثاني، ونال خمس ميداليات ذهبية وخمسا فضية وإثنتين برونزيتين، وجاء في المركز الثالث هوفيك كاتورجيان ونال خمس ميداليات ذهبية وواحدة فضية وبرونزيتين.

وشارك الفنان التشكيلي نبيل رضوان بعدد من اللوحات تمثل الطيور الفائزة بعدد من الفئات. 

من يملك التاريخ يملك المستقبل

وجدي مراد

النشرة الإلكترونية إبقى على إطّلاع

تسجل الآن